LADElogo.jpg

الجِمْعِيَـةُ الليبيـةُ للسُّـكَرِي وَالغُـدَدِ الصَّـمَّاءِ

The Libyan Society for Diabetes and Endocrinology


المعلومات الأساسية  عن أمراض السكري والغدد الصماء

Basic Patients’ Information in Diabetes and Endocrinology


الغدة الدرقية وإضطراباتها

The Thyroid Gland and Its Disorders

 الغدة الدرقية

 فرط الدرقية

الهبوط الدرقي

 تضخم الدرقية

اليود المشع

 العيون الدرقية

إلتهاب الدرقية

سرطان الدرقية

الدرقية والحمل

جراحة الدرقية

 



العٍلاجُ بِاليُودِ المُشّْعّْ

Radioiodine Therapy for Thyroid Disease


علاقة اليود بالغدة الدرقية والهرمونات الدرقية؟

يوجد عنصر اليود في المأكولات البحرية وملح الطعام والخبز ومختلف الاغذية الاخرى. يتطلب انتاج الهرمونات الدرقية كميات كبيرة من اليود. فاليود عنصر اساسي في تكوين هرمون الغدة الدرقية حيث يحتوي كل جزيء من هرمون الغدة الدرقية يحتوي إما 4 او 3 ذرات من اليود. وخلايا الغدة الدرقية مجهزة  بنظام  نشط او "مضخة" لنقل اليود إلى داخل الخلايا. وفي أماكن كثيرة من العالم وخاصة في المناطق القارية التي تبعد عن البحر يعاني السكان من نقص في اليود وتكثر حالات تضخم الغدة الدرقية وقصور الغدة الدرقية وتحث منظمة الصحة العالمية على التعرف على حجم المشكلة في المناطق المختلفة وعلاجها. 


ما هو اليود المشع؟ وما هي علاقته بالغدة الدرقية؟

اليود المشع هو أحد النظائر المشعة. والنظائر المشعة هو المواد التي ينطلق منه إشعاع. واليود المشع المستخدم للأغراض الطبية يشمل نوعين الاول يود 123 والثاني يود 131 .  واليود 123 هو من النظائر المشعة المستخدمة لتأخذ صورا من الغدة الدرقية (مسح الغدة الدرقية). وتعطى جرعة صغيرة جدا من يود 123 ثم يعود ثلاث إلى ست ساعات لاحقا لتصوير الغدة الدرقية باستخدام كاميرا تصور اللقطات التي يتألف من الاشعاعات المنبعثة من اليود 123. فأن الكاميرا هي جزء من الآلة التي تبدو مماثلة للفحص بالاشعة السينية او المسح. وبالاضافة إلى الحصول على مسح او الصورة فالاشعاع يمكن أيضا أن يحسب لتحديد نسبة وتوزيع النشاط في الغدة الدرقية بناء على درجات امتصاص اليود المشع  123 . وبما أن الاشعاعات المنبعثة من اليود 123 هي غير مؤذيه  فليس هناك أي داعي لأخذ إحتياطات خاصة وعموماً فمجموع جرعة الاشعاع خلال مسح الغدة الدرقية هو اقل من صورة أشعة الصدر. 

 

لوحظ في الأربعينيات من القرن الماضي أن مرضى الغدة الدرقية يمكن ان يعالجوا باليود المشع الذي يؤدي إلي تدمير ها ويتم الشفاء من أثار الزيادة في وظائفها.  وبنفس الطريقة يمكن أيضا استخدام اليود المشع لعلاج بعض انواع سرطان الغدة الدرقية.  ولحسن الحظ يتجمع اليود المشع في الغدة الدرقية ولا يتعرض باقي الجسم إلا للقليل جداً من الاشعاع وبذلك لا يتسبب اليود المشع  في أعراض جانبية سيئة للمريض. و اليود 131 هو الذي يستخدم لهذا الغرض.


ما هي إستخدامات اليود المشع في علاج أمراض الغدة الدرقية؟

يستخدم اليود المشع أساساً في علاج نوعين مختلفين من أمراض الغدة الدرقية. أولهما هو فرط أو زيادة نشاط نشاط الغدة الدرقية و الثاني هو سرطان الغدة الدرقية. ويستخدم إختصاصي الغدد الصماء اليود المشع كأحد الإختيارات العلاجية للنشاط أو كجزء مكمل من العلاج الشامل لسرطان الغدة الدرقية بعد الجراحة او نحو ذلك.  وقد استخدم اليود المشع لاكثر من ستين عاما في علاج أمراض الغدة الدرقية بشكل فعال مع قلة ملحوظة في الآثار غير المرغوب فيها. ولكن نادرا جداً ما تحدث مشاكلاً بسيطة عندما يعطى اليود المشع بجرعات كبيرة لعلاج سرطان الغدة الدرقية منها التغير في المذاق و بعض الالم في الغدد اللعابية وبعضاً من أعراض إضطرابات الجهاز الهضمي. ولم يسبق أن سجلت أي زيادة في حدوث الاورام الخبيثة في المرضى الذين عولجوا باليود المشع. كما لم تشاهد أي زيادة في العيوب الخلقية في الأطفال الذين ولدتهم النسوة اللواتى تلقين هذا النوع من العلاج في السابق. كما يمكن استخدام اليود المشع لتقليص حجم الغدة الدرقية المتضخمة التي تسبب اعراضا مزعجة حتى وإن لم حتى وإن لم يكن تضخمها مصحوباً بزيادة في وظيفتها.


علاج فرط الغدة الدرقية باليود المشع:

قبل توفر خيارات العلاج الحالية كانت معدلات الوفيات من فرط الغدة الدرقية الشديد  تصل إلى 50 بالمائة. وهذه العلاجات المتاحة لفرط الغدة الدرقية بما في ذلك الأدوية والجراحة واليود المشع هي فعالة بدرجة جعلت الوفيات من فرط الغدد الدرقية أمرا نادر الحدوث الآن. ويعتمد قرار إختيار نوعية العلاج على سبب فرط الغدة الدرقية وشدتها وغيرها من الظروف. وإختصاصيوا الغدد الصماء هم من ذوي الخبرة في تدبير امراض الغدة الدرقية ويمكنهم تشخيص سبب فرط الغدد الدرقية بكل ثقة ومن ثم وصف أفضل برنامج ملائم للعلاج لكل مريض على حدة. وقد استخدم اليود المشع في علاج مئات الالاف من المرضى  على مدي الخمسين سنة الماضية في جميع أنحاء العالم بحيث أصبح العلاج وفعالا وبسيطا. ولذا السبب فالكثير من إختصاصي الغدد الصماء في العالم يفضلونه لعلاج الحالات الناجمة عن الافراط في إنتاج هرمونات الغدة الدرقية.

 

 ويعطى اليود المشع بالفم عادة في شكل كبسولة أو شراب.  وسرعان مايمتص من الامعاء ويصل الى خلايا  الغدة الدرقية عن طريق مجرى الدم وبسبب تركيزه في خلايا الغدة الدؤقية يسبب بها إلتهاباً إشعاعيا يؤدي إلى تدمير الخلايا تدريجيا. ورغم ان النشاط الاشعاعي من هذا العلاج يبقى في الغدة الدرقية لبعض الوقت ألا أنه يتخلص منه إلى حد كبير من باقي الجسم في غضون بضعة ايام. 

 

التحضير للعلاج باليود المشع لفرط الغدة الدرقية:

ينبغي إيقاف اي أدوية مضادة للغدة الدقية قبل موعد العلاج باليود المشع بفترة أسبوع على الأقل. كما يجب التوقف عن تناول اي حبوب تحتوي على اليود أو الاعشاب البحرية التي تحتوي على اليود وكذلك بعض حبوب الفيتامينات او المعادن.


ما هي الأثار الجانبية قصيرة الأجل لليود المشع؟

معظم الناس لا يشعرون بأي آثار جانبية من العلاج. ولكن عددا قليلا من الناس قد بشتكون من وجع في الرقبة وصعوبة في البلع من التهاب الغدة الدرقية الناتح من الإشعاع لمدة خمسة إلى عشرة ايام ونادراً ما يشتكي المريض  من أعراض  فرط  الغدة الدرقية مثل الخفقان والتعرق وتعالج لفترة قصيرة بكابحات بيتا أو الادوية المضادة للدرقية.


تقييم أثر العلاج باليود المشع لفرط الدرقية:

ويستغرق تأثير اليود المشع على الغدة الدرقية عادة بين شهر إلى ثلاثة اشهر للوصول إلى الحد الاقصى وعادة ما يظهر في غضون ثلاثة الى ستة اشهر. ومن الممكن تدمير جزء ولكن ليس كل الغدة الدرقية  حيث أن آثار اليود المشع تأتي ببطء تدريجي على خلايا الغدة الدرقية. ولذا فإن معظم إختصاصي الغدد الصماء تسعى الى تدمير الغدة الدرقية تماماً بجرعة واحدة من اليود المشع.  اي ان يؤدي إلى إنتاج حالة هبوط متعمد في الغدة الدرقية (القصور الدرقي) مثلها مثل أي حالة هبوط درقي أخرى والذي يتم بسهولة تصحيحها كما هو متوقع  وبشكل رخيص باستخدام جرعة يومية من العلاج التعويضي بهرمون الغدة الدرقية مدى الحياة. ورغم ان كل جهد ممكن يبذل لحساب الجرعة الصحيحة من اليود المشع لكل مريض أو باعطاء جرعة عالية نسبياً بحيث تدمر الغدة الدرقية على أغلب الظن ولكن لا شيء يضمن أن كل علاج سوف يكلل بالنجاح في تصحيح فرط الغدد الدرقية لا سيما اذا كانت  الغدة كبيرة جدا وفي مثل هذه الحالات قد توجد الحاجة إلى جرعة ثانية من اليود المشع أحيانا. ومهما يكن جرت العادة على الإنتظار فترة لا تقل على ستة أشهر قبل إعطاء الجرعة الثانية.


علاج سرطان الغدة الدرقية باليود المشع:

يمكن في العادة علاج النوعين الاكثر شيوعا من انواع سرطان الغدة الدرقية أي السرطان الغدي الحليمي والسرطان الغدي الجُرَيبِيّ باليود المشع لأن الخلايا قادرة على إمتصاص اليود. واليود المشع يستخدم في علاج سرطان الغدة الدرقية إما للقضاء على ماتبقى من المجموعات المجهرية للخلايا السرطانية بعد الإزالة الجراحية للغدة الدرقية مباشرة او في حال وجود دليل على  بقاء او رجوع خلايا سرطانية عند المتابعة الدورية.

 

بعد ازالة الغدة الدرقية مباشرة:

يمكن على يدي الجراح المتمرس في جراحة الغدة الدرقية إزالة معظم الغدة الدرقية بدون مضاعفات جراحية كثيرة ومع هذا قد تبقى مجموعات من الخلايا السرطانية التي لا ترى بالعين المجردة منتشرة هنا وهناك في موضع الغدة. ويأتي دور إستعمال اليود المشع هنا لتدمير ها والتخلص منها بالكامل. وفي تلك الحالة قد ينصح المريض بعدم استخدام هرمون الغدة الدرقية لعدة اسابيع بعد العملية لتكون مستويات الغدة الدرقية في أدنى مستوى الامر الذي سيؤدي الى تنشيط ما تبقى من خلايا الغدة الدرقية لتقوم بتركيز اليود المشع فيها باقصى درجو ممكنة ويتم تدمير الباقي من الخلايا عند وصف جرعة واحدة من اليود المشع. ونجاح هذا العلاج بهذا الشكل يخفض بدرجة كبيرة إمكانية رجوع السرطان وهو ايضا يحسن من القدرة على كشف وعلاج السرطان في المستقبل في حال رجوعه.

 

خلال المتابعة الدورية:

ينبغي ان يبقى جميع المرضى الذين كان عندهم سرطان الغدة الدرقية تحت المتابعة المنتظمة بإشراف إختصاصي الغدد الصماء. ويمكن التوصية بجرعات إضافية من اليود المشع اذا أظهرت الفحوص أن سرطان الغدة الدرقية لا يزال موجوداً "المستمر"  او أنه رجع من جديد في وقت لاحق "السرطان المتكرر". وستكون هناك حاجة الى توقف العلاج بهرمون الغدة الدرقية التعويضي لفترة تكفي للسماح بحدوث حالة من القصور الدرقي  ذلك أن الحد الأقصى من الإستجابة للعلاج سيحدث تحدث تحت هذه الظروف.  ويمكن إخضاع المرضى الذين يعانون من سرطان الغدة الدرقية المتبقي اوالمنتشر في مناطق خارج الرقبة لاختبار التصوير او المسح بإستعمال اليود المشع. ويساعد هذا المسح على تحديد مدى  "إستمرار" او "رجوع" سرطان الغدة الدرقية واحتمال الإستجابة الى جرعات إضافية من اليود المشع. ويساعد على تحديد جرعة اليود المشع  اللازمة للعلاج. وإذا ما وجد أن اليود تركز في مناطق معينة من موضع سرطان الغدة الدرقية أو غيره يمكن ان تعطى جرعات أخرى من اليود المشع لمحاولة تدمير الورم. وهذا العلاج آمن ويمكن تحمله وقد نجح في شفاء معظم حالات  سرطان الغدة الدرقية حتى بعد إنتشار الورم. 

 

 ماذا يحدث لليود المشع في الجسم؟

حيث أن الجراحة تكون قد أزالت الاغلبية الساحقة من نسيج الغدة الدرقية فالكثير من اليود المشع لن يتم استيعابه وسيخرج من الجسم في المقام الاول عن طريق البول.   ولكن مقاديراً صغيرةً سيتم التخلص منها في اللعاب والعرق والدموع والافرازات المهبلية والغائط. وجل اليود المشع سيغادر الجسم خلال اليومين الاوليين من من تلقي العلاج.


ماذا عن الرضاعة الطبيعية أثناء فترة العلاج باليود المشع؟

ستخرج كميات صغيرة من اليود المشع في الحليب . ولما كان اليود المشع يحمل إحتمال التدمير الدائم للغدة الدرقية للرضيع فالرضاعة الطبيعية غير مسموح بها إطلاقاً.  ولا ينبغي علاج أي إمرأة باليود المشع إذا علم أنها حامل على الإطلاق. وإذا أعطي اليود المشع عن غير قصد لامرأة وفي وقت لاحق اكتشفت انها حامل. فيجب بحث مصير الحمل بين المريض واختصاصي الولادة وإختصاصي الغدد الصماء.


ما هي إمكانية الحمل في المستقبل؟

تنصح النساء أيضاً بتأجيل الحمل بعد العلاج باليود المشع لنفسها أو لزوجها لمدة ستة اشهر من تاريخ العلاج باليود المشع. كما تنصح النساء كذلك بالانتظار حتى يستقر وضع وظيفة الغدة الدرقية قبل أن يحملن. والسبب هو أن الخطر على الجنين موجود نظريا على الرغم من أن كمية النشاط الاشعاعي التي قد يتعرض لها قد تكون صغيرة وليس هناك دليل علمي على وجود خطر فعلي من العلاح باليود المشع. ومثل هذه الحالات تدرس بصورة فردية.  وهذه الإحتياطات بتاخير الحمل ستضمن عدم تعرض الجنين الى النشاط الاشعاعي بشكل ملحوظ وكذلك تقلل من امكانية الحمل بحيوانت منوية قد تكون تضررت على الأقل نظريا بفعل التعرض لليود المشع.


اليود المشع وأمراض العيون الدرقية:

قد تتأثر العيون الدرقية بعد العلاج باليود المشع.  فيجب أن يناقش الطبيب هذا الأمر إن كان المريض مصابا بأمراض العيون الدرقية كجزء من مرض جريفس. ويقترح بعض الأطباء العلاج بالكورتيزون المسمى بردنيسولون لمدة شهر أو شهرين بعد إستعمال اليود المشع لمنع تفاقم اعراض العيون الدرقية.


هل يجب البقاء في المستشفى لتلقى العلاج باليود المشع؟

يعطى العلاج لفرط الغدد الدرقية تقريبا دائما على اساس العيادات الخارجية حيث أن المطلوب هو جرعة صغيرة نسبيا.  أما عند العلاج بجرعات أكبر من اليود المشع لعلاج الغدة الدرقية السرطان فتكون هناك حاجة إلى الإيواء إلى المستشفى لعدة ايام يتوقف عددها على مقدار اليود المشع  والبيئة المعيشة ولوائح الدولة المعنية ونمط الممارسة الطبية المحلية.

 

وعند الحاجة الى العلاج في المستشفيات تخصص للمريض غرفة خاصة سيكون له الكثير من الأدوات  التي يحتاجها مثل جهاز تحكم التلفزيون والطاولة والهاتف ومقابض الحنفيه الخ  مغطاة بغطاء واقي. وقد يغطي جزءا من الأرضية أيضا. وهذه الاحتياطات لا علاقة للمريض بها ولكنها مجرد إجراءات تهدف الى منع تلويث اليود المشع لهذه الأشياء التي سيتم اعادة استعمالها من قبل مرضى آخرين. كما يطلب من المريض أن يجلب معه الحد الادنى من المتعلقات والمستلزمات الشخصية . و يتم رصد جميع البنود عند خروج المريض. ولتجنب تلوث الملابس الشخصبة للمريض يطلب منه عادة ان يقتصر على ما يرتديه وينبغي استخدام ملابس المستشفى. ويفضل قراءة الكتب العادية والمجلات والصحف بدلا من المجلدات والنسخ التذكارية او ذات الأهمية الخاصة او غالية السعر.


كيفية الحد من تلوث البيئة وتعرض الاخرين للإشعاع:

يخضع استخدام اليود المشع للعلاج من قبل الأطباء والمستشفيات  إلى قوانين ولوائح تنظم إستخدامه.  وعادة ما يشترط ان يشرف على هذا العلاج اشخاص مؤهلون حاصلون على ترخيص خاص بذلك من السلطات الصحية وهيئات الحد من إنتشار الإشعاعات الذرية.  وتلتزم اقسام المستشفيات بانظمة صارمة فيما يتعلق بالسلامة العامة وسلامة البيئة عند استخدام اليود او أي نظائر مشعة أخرى.

 

ولعدة أيام بعد العلاج يعطى المريض عادة بعض التوصيات التي تهدف إلى الحد من تلوث البيئة وتعرض الاخرين للإشعاع ومنها ما يلي:

• استخدام المراحيض الخاصة اذا كان ذلك ممكنا وصب الماء مرتين بعد كل استخدام.

• الاستحمام يوميا وغسل اليدين مرات عديدة.

• استخدام أدوات الاكل الخاصة بالمريض وغسلها لوحدها او التصرف فيها.

• نوم المريض لوحده وتتجنب اطالة الاتصال القريب بالأخرين.

• غسل الاقمشة والكتان والمناشف والملابس اليومية الخاصة بالمريض في المنزل بمعزل عن الآخرين. ولكن لا داعي لتنظيف آلة الغسيل بين الاحمال لأن اليود المستخدم يذوب في الماء.

• أن لا يطبخ المريض طعاما للاخرين ان تطلب معالجة مطولة بالايدي المجردة مثل اللحوم وخلط رغيف الخبز او عجنه.

 

ولا بأس من الفترات الوجيزة للاتصال القريب مثل المصافحة والمعانقة. وقد يوصي إختصاصي الغدد الصماء او ضابط السلامة من الاشعاع بمتابعة هذه الإحتياطات لمدة تصل الى عدة اسابيع بعد العلاج تبعا لخصوصيات الحالة وكمية الاشعاعات التي أعطيت. كما ينبغي على المرضى الذين يتلقون اليود المشع ان يحملوا معهم معلومات عن العلاج من اجل ابلاغ السلطات  عند الحاجة في المطارات والحدود البرية.

 

ومقدار الاشعاع الذي يتعرض له الاشخاص الآخرون اثناء الانشطة اليومية للمريض المعالج باليود المشع  سيتوقف على مدة الاتصال والمسافة بينه وبينهم  فمثلاَ شخص على بعد قدمين منه سوف يتعرض لربع الاشعاع الذي يتعرض له شخص على بعد قدم واحد منه.  لذلك فالمبدأ العام هو تتجنب إطالة أي اتصال وثيق للمريض مع أي اشخاص اخرين لعدة ايام يعد تلقيه العلاج. واذا كان عمله او حياته اليومية تتطلب اتصالاَ مطولاً مع الاطفال او النساء الحوامل فيجب الانتظار لعدة ايام بعد العلاج قبل استئناف هذه الانشطة أما بخصوص الاطفال الموجودين في منزل المريض نفسه فينبغي اتخاذ الترتيبات اللازمة لرعايتهم من قبل شخص آخر لعدة ايام بعد العلاج.  ولا داعي للشخص أن يبقى في مكان اخر بعد العلاج وإن كان سيحتاج الى النوم وحده لعدة ايام.  وينبغي ايضا الحد من الوقت في الاماكن العامة وتجنب السفر بالطائرات او وسائل النقل العمومي و السفر رحلات طويلة بالسياره مع الآخرين و من الحكمة الابقاء على مسافات من الآخرين ~ 3 قدم وشرب الكثير من السوائل.


أعدها للجمعية  دكتور سالم العريفي بِِشِّيَـه مستشار الأمراض الباطنة والسكري والغدد الصماء


الصفحة الرئيسية

الإعلان التأسيسي

أهداف الجمعية

النظام الأساسي

أعضاء الجمعية

أخبار الجمعية

البوم الصور

شكر وعرفان

معلومات للأطباء

روابط مفيدة

معلومات للمرضى

للإتصال بنا


©LADE 2007-2008